سياحة

تونس تحتضن الدورة الخامسة لاجتماع اللجنة القطاعية المشتركة التونسية الجزائرية للسياحة

تونس. الكوتيديان- انطلقت اليوم بتونس وإلى غاية يوم الخميس 4 أوت الجاري، الدورة الخامسة لاجتماع اللجنة القطاعية المشتركة التونسية الجزائرية في المجال السياحي، ، والتي ستتناول بالخصوص مسالة تدعيم التكوين السياحي بين البلدين والتفكير في بعث مؤسسة للتكوين المشترك في هذا القطاع. وقد حل بتونس وزير السياحة الجزائري في زيارة عمل لتونس .

ودعت رئيسة الحكومة، نجلاء بودن، لدى استقبالها،  اليوم الثلاثاء، بقصر الحكومة بالقصبة، ياسين حمادي وزير السياحة الجزائري، ، إلى مزيد العمل المشترك لتطوير السياحة بين البلدين خاصة بعد إعادة فتح الحدود البرية مؤخرا .
وأوصت رئيسة الحكومة، بعقد الدورة السادسة للجنة الفنية المشتركة للتعاون في مجال الصناعات التقليدية في أقرب الآجال بالنظر لأهمية قطاع الصناعات التقليدية بالنسبة للبلدين، وفق بلاغ صادر عن رئاسة الحكومة.
ودعا وزير السياحة الجزائري، من جهته، إلى التعاون بين سلطات البلدين لتجاوز بعض الإشكاليات التي تعيق مزيد تطور السياحة بين البلدين  عبر مزيد تأهيل المؤسسات الفندقية وتشجيع السياحة العائلية.
وأشار إلى ضرورة العمل على تأهيل السياحة في المناطق الحدودية وتثمين المميزات التي توفرها هذه المناطق ودفع السياحة البديلة بين البلدين من خلال التشجيع على بعث مشاريع سياحية بديلة خاصة في المناطق الريفية.
كما استعرض، أهم محاور اجتماع اللجنة القطاعية المشتركة التونسية الجزائرية في المجال السياحي التي سيتم تناولها وخاصة مزيد تدعيم التكوين في المجال السياحي بين البلدين والتفكير في بعث مؤسسة للتكوين المشترك في المجال السياحي على غرار معهد تمويل التنمية للمغرب العربي.
وعبر حمادي، على صعيد اخر، عن رغبة بلاده في الاستفادة من التجربة التونسية في مجال الاستثمار وخاصة في مجال النهوض بالقطاع العقاري عن طريق إحداث وكالات تعنى بتهيئة مناطق صناعية وسياحية وسكنية، مثمنا التجربة التونسية في المجال العقاري.