سياحة

مخطط من سبع محاور  لدعم  النشاط السياحي لفترة ما بعد كوفيد-19  

تونس. الكوتيديان- أشرفت اليوم الثلاثاء نجلاء بودن رمضان، رئيسة الحكومة ،بقصر الحكومة بالقصبة، على مجلس وزاري لمتابعة مخطط استعادة النشاط السياحي لفترة ما بعد كوفيد-19 بحسب بلاغ لرئاسة الحكومة.

وقدم وزير السياحة محمد المعز بلحسين، في مستهل المجلس، عرضا حول مخطط استعادة النشاط السياحي، الذي يهدف إلى المحافظة على النسيج الاقتصادي والمؤسساتي وعلى مواطن الشغل،  فضلا عن وضع تدابير استباقية خاصة  بموسم  هذا العام، و الخطوط العريضة لتنمية السياحة التونسية على المدى المتوسط من خلال تحديد المشاريع والأولويات.

ويشتمل هذا المخطط على سبعة محاور أساسية وهي الصحة والبيئة والنقل والتأمين والتنويع والتسويق والترويج والمحافظة على النسيج الاقتصادي والاجتماعي.

كما يتضمن  المخطط، إجراءات عاجلة وأخريين  على المدى القريب والمتوسط، حيث تهدف الإجراءات العاجلة إلى ضمان التأمين الذاتي والصحي والتزويد المنتظم للمؤسسات السياحية، وإلى الحفاظ  على النسيج الاقتصادي.
فيما تتمثل الإجراءات على المدى القريب، في دعم أنشطة النقل بمختلف أنواعه وكذلك تعزيز الترويج للوجهة التونسية على الأسواق السياحية ذات الأولوية، علاوة على تعزيز البرامج الترويجية والحملات الاتصالية للسوق السياحية الداخلية وإطلاق حملات نظافة وجمالية المحيط.
وتشمل الإجراءات على المدى المتوسط، بالأساس، إطلاق برنامج وطني واسع النطاق لإعادة الهيكلة المالية للمؤسسات الفندقية وتعزيز التدابير التشريعية والتحفيزية لمزيد دعم القطاع السياحي
وتتضمن، ايضا، مواصلة جهود الاتصال والترويج وإنشاء علامات تجارية للوجهة اضافة الى تنويع العرض السياحي الحالي وتطويره وابتكار منتوجات جديدة في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص ودعم التحول الرقمي للمؤسسات السياحية مع مزيد هيكلة النقل السياحي بمختلف اصنافه.