سياحة

منظمو أسفار برازيليون   يختتمون زيارة لتونس     

تونس. الكوتيديان- أختتم مساء أمس بياسمين الحمامات ، منظم الأسفار » غولد اكبيرينس تور« المنتصبة بريو دي جانيرو بالبرازيل، لصاحبها التونسي سليم الفسيلي، رحلة استكشافية لتونس تواصلت على مدى أسبوع كامل ، بتنظيم آخر اجتماعاتها الفنية والتقيمية للزيارة .

وحرص   المنظم ، خلال هذه الزيارة الاستطلاعية لمهنيي الأسفار البرازيليين على  تعريف المشاركين بمميزات المنتوج السياحي التونسي وتنوعه، بهدف  حثهم على استقطاب البرازيليين  على زيارة تونس.

وأشار ” أنيس الفسيلي”  صاحب الوكالة ،  في تصريح ل”وات” بالمناسبة، إلى أن وكالته تنشط في البرازيل على الوجهة التونسية وعلى افريقيا، مؤكدا أن هذه الزيارة مكنت المشاركين  من فرصة الاطلاع عن قرب  على السياحة التونسة، خاصة وأن البرنامج تضمن زيارات للمواقع الأثرية بقرطاج وزيارة سيدي بوسعيد والمدينة العتيقة، إضافة إلى زيارة المنستير والجم ومطماطة ودوز والشبيكة وتمغزة وعنق الجمل، وأيضا القيروان و الحمامات.
وهون الفسيلي،  من   بعد المسافة بين البرازيل وتونس حيث تدوم الرحلة أكثر من 13 ساعة مرورا بالمطارات الأوروبية ، مشددا على أن هذا العامل لا  يشكل عائقا أمام زيارة السياح البرازيليين لتونس، خاصة وأن نحو مليون و400 الف سائح برازيلي    يزرون فرنسا سنويا، بينما لا يزور تونس إلا قرابة 3 ألاف سائح من هذا البلد الأمريكي الجنوبي.
ولاحظ أن الإشكالية الأبرز تتمثل في أن “السائح البرازيلي لا يعرف تونس، وهو ما دفعنا بالتعاون مع الديوان الوطني التونسي للسياحة وسفارة تونس بالبرازيل لتنظيم هذه الزيارة الاستطلاعية من أجل مزيد التعريف بتونس وتميز أرثها الحضاري ، وما تنعم به من طبيعة خلابة وشواطئ ومناطق فريدة من نوعها خاصة السياحة الصحراوية”.

وأعلن منظم الرحلة ،  أن تونس ستشارك هذه السنة في شهر سبتمبر القادم ، وللمرة الثانية في معرض سياحي بالبرازيل، مع مواصلة شركته الحضور في كل الصالونات والمعارض السياحية المتخصصة للتعريف بالوجهة السياحية التونسية.مؤكدا  أن السوق البرازيلية   واعدة بالنسبة لتونس،   و  إمكانيات كبيرة لجذب  أعداد  مهمة  من السياح البرازيليين إلى تونس، خاصة وأنهم مولعون بزيارة المواقع الأثرية وشغوفون بالتعرف على التراث اللامادي للبلدان التي يزورونها وحريصون على استكشاف المأكولات التقليدية للبلدان الإفريقية والاستحمام في البحر الأبيض المتوسط.

وتابع ، نحن واثقون  في تطور عدد السياح البرازيليين في ظل ارتفاع عدد الحجوزات على الوجهة التونسية من الوكالات التي شاركت في هذه الزيارة، خاصة بعد أن تطورت العروض باقتراح برامج سياحية جديدة من النوع الرفيع والتي تجمع بين الإقامة بالنزل من فئة 5 نجوم وتنظيم رحلات لزيارة المواقع الأثرية والجنوب التونسي .

وأشار، من جهة أخرى، إلى أن العروض المقدمة للسائح البرازيل هي من العروض الفخمة التي تتوفر فيها الجودة العالية، مفسرا ذلك بان السائح البرازيلي المستهدف والذي يزور العالم، هو من أصحاب الدخل المرتفع ومن ذوي المقدرة الشرائية العالية