سياحة

وزارة الصحة ترفض اقتراح إدارة السياحة لتخفيف الإجراءات الصحية

الكويديان- أكد المدير العام لديوان السياحة، محمد المعز بلحسين لبرنامج خط أحمر على أذاعة اكسبراسأف .أم. ، أن الأزمة الصحية العالمية كان لها تأثير غير مسبوق على السياحة في تونس ،

معتبرا سنة 2020  هي الأسوأ   في تاريخ القطاع ، الذي تضرر بصفة كبيرة، من ذلك أنه بين شهر جانفي  وإلى 20 ديسمبرالجاري ، بلغت  نسبة تراجع في عدد الوافدين على تونس بـ 78 %، و العائدات السياحية  تقلصت بـ 64 % ، أما الليالي المقضاة في النزل فسجلت تراجعا بـ 80 %.

وتطرق لموضوع احتفالات راس السنة مؤكدا أن وزراته تخوض نقاشات مع وزارة الصحة لتخفيف الاجراءات الصحية. لكن  الوزارة  لم تستجب للأمر، مشددة على  منع كل أشكال الاحتفالات بالسنة الادراية و مواصلة حظر الجولان الليلي،وأشار  بلحسين إلى  أن وزارة السياحة تحترم القرار وستقوم بمراقبة النزل ومدى احترامها  للبروتوكولات.

وأشار  المدير العام   بخصوص المراسيم التي أصدرتها رئاسة الحكومة  لمعاضدة القطاع السياحي فأكد بن حسين عدم  تنفيذ هذه الاجراءات مبرزا مقترح  اطلاق شراكة بين الدولة والبنوك لمساعدة تمويل القطاع، الذي كان الأكثر تضررا من الأزمة الصحية الصحية.