سياحة

وزيرة الصناعة والتجارة والسياحة الإسبانية قريبا في تونس

تونس. الكوتيديان-

تشارك تونس  بداية من اليوم في الدورة 42 لمعرض السياحة بمدريد” فيتور” « FITUR » ، ويمسح جناح  الديوان التونسي  للسياحة مائة متر مربع ويضم جوانب مهمة من المنتوج السياحي  التونسي وخاصة  الشاطئي والصحراوي اللذين  يقبل عليها السائح الاسباني عامة.   وتحول  محمد المعز بلحسين وزير السياحة والصناعات  التقليدية إلى مدريد  لحضور هذه الدورة   التي يقبل عليها مهنيو السياحة من العالم وخاصة أوروبا للتعرف على  المؤشرات  الاولية  للموسم  على المستوى العالمي.
واكدت الوزيرة الإسبانية لدى لقاءها، الاثنين، والتقى الوزير التونسي   “ماريا رايس ماروتو” وزيرة الصناعة والتجارة والسياحة الإسبانية ، التي  عبرت عن استعداد بلادها لتدعيم التعاون الثنائي مع تونس في عديد المجالات ومنها المجال السياحي.  
كما شددت ماروتو في ذات السياق، على أن هناك ثقة متواصلة من قبل المستثمرين الاسبان للقدوم إلى تونس، باعتبار عمق العلاقات التاريخية بين البلدين، وكذلك باعتبار القرب الجغرافي، وامتلاك تونس لمقومات سياحية متميزة تجعلها وجهة جاذبة للسياح والمستثمرين على حد السواء.

وأكد بلاغ وزارة السياحة والصناعات  التقليدية أن الوزيرة الاسبانية ستؤدي قريبا زيارة عمل رسمية الى تونس سيتم خلالها تحيين إتفاقية التعاون السياحي بين البلدين التي تم توقيعها منذ سنة 2011، وفق بلاغ صادر الثلاثاء عن وزارة السياحة
والجدير بالذكر أن  السوق الإسبانية،  هي واحد من أهم الأسواق الأوروبية بالنسبة لتونس والتي كانت تستقبل منهم قبل 2011 ما لا يقل عن مائة ألف سائح  وهو ما أشار إليه أشار وزير السياحة ،أن الهدف خلال السنوات القادمة هو العودة إلى الأرقام  التي تم تسجيلها في الماضي  بالعمل على استقطاب أكثر من 200 ألف سائح.