سياحة

وزير السياحة يبحث مع كبرى المنظمات المهنية السياحية بكل من فرنسا وألمانيا سبل تعزيز الوجهة السياحية التونسية

تونس. الكوتيديان انتار- بحث محمد المعز بلحسين ، وزير السياحة والصناعات التقليدية عبر تقنية التواصل عن بعد، مع "روني مارك شيكلي" ، رئيس اتحاد شركات تنظيم الرحلات السياحية الفرنسية "SETO" و مع "نوربارت فيبيغ" رئيس إتحاد منظمي الرحلات والسياحة ووكلاء الأسفار بألمانيا "DRV" بمشاركة المدير العام للديوان الوطني للسياحة، وعدد من الإطارات السامية بالوزارة ، سبل تطوير الوجهة السياحية التونسية.

وتندرج هذه اللقاءات في إطار سلسلة اللقاءات المهنية التي يجريها الوزير مع مختلف المهنيين والفاعلين الدوليين في القطاع السياحي والسفر، وقد تم التطرق إلى سير النشاط السياحي بتونس وفرنسا وألمانيا وبحث سبل تعزيز التعاون لجذب مزيد من السياح للوجهة التونسية وتدعيم العمل المشترك ، خاصة الترويج لما تزخر به تونس من مقومات طبيعية وثقافية وحضارية متميزة.
و دعا الوزير الجانبين، الفرنسي والألماني، إلى مزيد العمل على تدعيم الوجهة التونسية بالتعاون مع مهنيي القطاع في تونس، مشيرا إلى وجود عدة برامج تهدف إلى تنويع المنتوج والعرض السياحي بالإضافة إلى برنامج الجودة الشاملة الذي انطلقت وزارة السياحة في تنفيذه منذ بداية سنة 2024 والذي يهدف إلى تحسين التجربة السياحية للسائح في تونس ورفع جودة الخدمات السياحية المقدمة.
و أكد رئيس نقابة وكالات الأسفار الفرنسية، أن المبيعات على الوجهة التونسية تشهد نسقا تصاعديا هاما خلال هذه الفترة متوقعا تحقيق أرقام إيجابية خلال هذا العام.
أما رئيس إتحاد منظمي الرحلات والسياحة بألمانيا فقد عبر بدوره ، عن تفاؤله بتحقيق نتائج طيبة خلال هذه السنة خاصة خلال فصل الذروة ، لافتا إلى أن تونس تحظى بمكانة خاصة لدى مختلف منظمي الرحلات والسياحة بألمانيا وتعد من ضمن الوجهات السياحية المطلوبة والمفضلة لدى السائح الألماني.
وأكد وزير السياحة، استعداد مختلف المؤسسات السياحية لاستقبال الوافدين الأجانب من مختلف دول العالم، بالإضافة إلى السياحة الداخلية، مبرزا أهمية الأسواق الأوروبية وخاصة الفرنسية والألمانية بالنسبة إلى السياحة التونسية، حيث تم تسجيل قدوم أكثر من 1 مليون وافد فرنسي سنة 2023 وهي أرقام تجاوزت تلك المسجلة خلال سنة 2019.
وقد عرفت الفترة الممتدة من غرة جانفي الماضي وإلى غاية 10 جوان الجاري ، زيادة على مستوى الوافدين من فرنسا بنسبة 9.5 % مقارنة بنفس الفترة من السنة المنصرمة مكن من تجاوز مؤشرات سنة 2019 بنسبة 24 % .
كما سجلت السوق الألمانية تطورا في عدد الوافدين من ألمانيا سنة 2023 بنسبة 62 % مقارنة بسنة 2022 و بنسبة 10 % مقارنة بسنة 2019 واستمر هذا النهج التصاعدي،خلال الفترة الممتدة من غرة جانفي إلى غاية 10 جوان الجاري بنسبة 9.8 %مقارنة بنفس الفترة من سنة 2023 وتجاوز مؤشرات سنة 2019 بنسبة 7.4 %