سياحة

وزير السياحة يستعرض مع سفير بريطانيا عودة السياح البريطانيين

تونس.الكوتيديان- استقبل الحبيب عمار وزير السياحة، يوم الخميس الماضي بمقر الوزارة، "Edward Oakden"سفير المملكة المتحدة والوفد المرافق له، وذلك لبحث سبل تعزيز التعاون السياحي بين البلدين خلال الفترة المقبلة. وتطرق اللقاء إلى جائحة كوفيد-19 في العالم وخاصة بالبلدين والسبل الكفيلة بالحد من انتشارها حيث تم التأكيد على أهمية التلاقيح في التوقي من الفيروس.

وأكد الحبيب عمار،   أن تونس تبذل مجهودات كبرى لتوفير الكميات الضرورية لتأمين عملية التلقيح ضد كورونا مضيفا  أن القطاع السياحي تم إدراجه ضمن قائمة القطاعات الاقتصادية ذات الأولوية في التلقيح باعتبار أن العاملين في القطاع موجودون في الصفوف الأمامية عند استقبال الحرفاء من تونس ومن الخارج.
وأشار الوزير إلى أن عملية تلقيح عمال القطاع السياحي قد انطلقت فعليا منذ الأسبوع الماضي وهو ما سيمكن من بعث رسائل طمأنة لمتعهدي الأسفار والسياحة في العالم وفي بريطانيا داعيا الجانب البريطاني إلى إدراج تونس على قائمة الوجهات السياحية التي سيزورها البريطانيون خلال الفترة القادمة.مؤكدا    أن كل المؤسسات السياحية على أتم الاستعداد لاستقبال السياح من خلال تطبيق الاجراءات الوقائية المدرجة بالبروتوكول الصحي الخاص بالقطاع السياحي وكذلك على مستوى تطوير منظومة التأمين الذاتي لتوفير كل الظروف الوقائية والأمنية الضرورية لضمان سلامة العاملين في هذه المؤسسات و  الحرفاء من تونس و الخارج.

ثمن السفير البريطاني من جهته، المجهودات المبذولة من قبل الحكومة التونسية للحد من انتشار وباء كورونا مشيرا إلى أن الانطلاق في تلقيح عمال القطاع السياحي سيساهم في بعث رسائل ايجابية للعالم وكذلك للبريطانيين ويمكن برمجة عودة السياح البريطانيين متى تسنى ذلك مع وجود البروتوكول الصحي الذي سيضمن بنسبة كبيرة سلامة السياح وكذلك المواطنين التونسيين، مشيرا إلى خصوصية السائح البريطاني باعتباره يبحث، فضلا عن السياحة الشاطئية، عن وجهات ومسالك بديلة على غرار السياحة الثقافية والتاريخية والصناعات التقليدية وغيرها ويعطي أهمية قصوى للوجهات الآمنة.