سياحة

  وضع سنة 2024 تحت شعار الجودة الشاملة في السياحة والصناعات التقليدية

تونس. الكوتيديان- أكد اليوم السبت، محمد المعز بلحسين، وزير السياحة والصناعات التقليدية في تصريح صحفي ، على هامش زيارة العمل التي أداها إلى ولاية نابل ، أن الجارية وضعنت تحت شعار الجودة الشاملة في السياحة والصناعات التقليدية بهدف تأكيد النتائج السياحية الطيبة التي تحققت في السنة المنقضية 2023 .

وأضاف بلحسين، أن رهان الجودة الشاملة في قطاع السياحية والصناعات التقليدية يقوم على إحكام الاعداد للموسم السياحي على امتداد كامل السنة والعمل في إطار من التعاون والشراكة مع كل الوزارات على كامل المسار السياحي وسلسلة القيمة السياحية من المعابر الحدودية إلى جودة النقل وجودة المسالك السياحية فضلا عن الجودة في مؤسسات الايواء السياحي والمطاعم السياحية وكذلك ضمان الجودة في الأسواق والمتاجر التي يقبل عليها السائح، مشددا على تكثيف جهود التفقد والرقابة للانتقال من الأهداف الكمية إلى الأهداف النوعية.
وشدد الوزير أن العمل على تثمين التصنيف الأخير للوجهة السياحية التونسية ، كثالث وجهة آمنة للسياحة في القارة الإفريقية يعود إلى العمل الدؤوب الذي تقوم به مختلف الوحدات الأمنية والوحدات العسكرية، وذلك بالعمل والتنسيق مع وزارة البيئة لمزيد الارتقاء بالمحيط والعناية بالنظافة وجمالية البيئة التي تمثل كذلك عنصرا رئيسا في دفع السياحة التونسية .
ولاحظ بخصوص المشاركة في المعارض السياحية الدولية، أن تونس كانت حاضرة في معرض السياحة باسبانيا وفي معرض العطل ببروكسيل وستشارك خلال شهر مارس في أكبر معرض سياحي في العالم بالمانيا وذلك بهدف مزيد التعريف بالوجهة التونسية وبمنتوجها السياحي.
وأشار في ذات السياق، إلى أن الوزارة، وضعت برامجا لتنشيط المسالك والمزارات السياحية للتونسيين والأجانب ومن بينها تنظيم الدورة الثالثة لتظاهرة ” ضوي المدينة” في شهر رمضان المعظم الذي سيعزز بالصوت والصورة والاضاءة تنشيط للمدينة العتيقة لتونس العاصمة و ستسعى الوزارة لتعميمها على بقية المدن داخل البلاد ، من أجل تنويع العرض السياحي و توفير الإطر ة لتشجيع السياحة الداخلية والخارجية ، والعمل على دفع السياح إلى خارج النزل عبر تكثيف الأنشطة الترفيهية والتنشيطية داخل المدن والأسواق حتى يقبل على المنتوج التقليدي التونسي بما يساهم في تنشيط الحركية التجارية والاقتصادية .