سياحة

600 من مهنيي السياحة يشاركون في المؤتمر 11 لشبكة “سلاكت تور” الفرنسية بالحمامات

تونس. الكوتيديان- أكد اليوم "لوران ابيتبول" رئيس مجمع وكالات الاسفار الفرنسية خلال ندوة صحفية عقدها بنزل البرتقال بالحمامات، الذي سيحتضن فعاليات المؤتمر الحادي عشرة للمجمع من 2 الى 5 ديسمبر ، بان تونس وجهة محبذة لدى الفرنسيين، لما تتميز به من شواطئ هي من بين أفضل شواطئ العالم وشعب مضياف وخدوم.

وأضاف رئيس المجمع ، أن  نحو 600 من مهنيي السياحة الفرنسيين   سيشاركون  في أعمال الاجتماع السنوي الـ11 لمجموعة “سلاكت تور، الذي يكتسي اهمية كبيرة لأعضائها، للنظر خاصة في ما بعد كوفيد – 19 وطرق الترويج للوجهات السياحية.

وبين ” ابيتبول”  ان احتضان تونس لاجتماع شبكة “سلاكت تور”، اول شبكة لوكالات الاسفار في فرنسا، يؤكد الثقة في الوجهة السياحية التونسية التي تبقى البلد الصديق الذي يحبه الفرنسيون ويقبلون عليه للاستمتاع بالشاطئ والشمس وبحفاوة الاستقبال والمطبخ التونسي.مشيرا إلى ان الشبكة، ستحتفل بعيدها الـ50،  حيث ستسعى الى وضع ملامح استراتيجياتها المستقبلية للخمسين سنة القادمة، والارتقاء بالشبكة الى العالمية لتكون من اكبر المتعاملين في فرنسا و العالم.

وتطرق “ابيتبول”إلى موضوع النقل الجوي فأشارإلى  أن نجاح الموسم السياحي واستمرار توافد السياح الفرنسيين يحتاج الى ناقلة وطنية صلبة ، باعتباره شرط اساسي لانجاح السياحة التونسية وتوفير عائدات مالية هامة.

ودعا الدولة التونسية إلى مساعدة الناقلة الوطنية على اقتناء طائرات جديدة ذلك أن الاستثمار في النقل الجوي سيقابله تطور كبير في المداخيل من العملة الصعبة القادرة على تغطية الاستثمار المنجز وتحقيق ارباح اضافية واعدا  بجلب السياح الى تونس،إذا ما توفر نقل جوي مميز.

وأبرز بالمناسبة ثقته بالموسم الجديد  مؤكدا  في أن تونس ستحقق موسما سياحيا استثنائيا في صائفة 2022، رغم الانعكاسات السلبية الممكنة للمتحور الجديد “اوميكرون”، مؤكدا أن الجائحة لا تختص بها  تونس بل هي عالمية ،مثنيا على القرار الأوروبي بعدم غلق الحدود .وملاحظا  خاصة أن الوضع يتطلب الانتظار لحين توضح الصورة ، مع مواصلة العمل والسفر .

  وبين في السياق ذاته تحسن الحجوزات على الوجهة التونسية خلال الفترة الماضية بنسبة 130% لكن تراجعت هذه الحجوزات قبل  يومين بنحو 50% وهو تراجع ظرفي  وسيعود نسق الحجوزات   الى الارتفاع في الايام القادمة بعد توضح الصورة بالنسبة للمتحور الجديد.

وتجدر  الإشارة أن  شبكة “سلاكت تور” الفرنسية، هي تعاضدية  خدمات    1147 وكالة اسفار في فرنسا  و توفر نحو 5 الاف موطن شغل وهي مجمع للاقتناءات المجمعة. وتعززت الشبكة منذ ثلاث سنوات بضم وكالة الاسفار “افاس فوياج” . وستم خلال هذا المؤتمر عن الاعلان عن حدث هام بالنسبة للمجمع  الذي سيضم إليه مختصا هاما في  الاسفار في فرنسا واوروبا. ويبلغ  رقم معاملات  المجمع  6 مليارات يورو،  ، منها 940 مليون يورو رقم معاملاتها مع الخطوط الجوية الفرنسية  .