نقل

رحلة تجريبية لطائرة بوينغ 737 ماكس بقيادة رئيس “الطيران الأمريكية”

وكالات. الكوتيديان- تولى رئيس هيئة الطيران الاتحادية الأمريكية قيادة رحلة تجريبية لطائرة من طراز بوينغ 737 ماكس أمس الأربعاء، تمهيدا للخطوة التالية نحو إعادة اعتماد الطائرة،التي تم إيقافها بعد حادثين – ألأول في إندونيسيا في أكتوبر 2018 والثاني في إثيوبيا في مارس 2019 - مما أسفر عن مقتل 346 شخصا.

وقال ستيف ديكسون في مؤتمر صحفي بعد الهبوط الناجح في سياتل، إن عملية إعادة الاعتماد  للطائرة، لم تكتمل بعد حيث لا تزال هناك عدة خطوات أخرى ضرورية قبل أن تبدأ سلسلة 737 ماكس في الطيران مرة أخرى.

والجدير بالأشارة    أن الرحلة كانت  رمزية بشكل أساسي وليست جزءا من عملية إعادة الاعتماد الرسمية، لكنها خطوة مهمة يتعين على شركة بوينغ اجتيازها من أجل الحصول على الضوء الأخضر لاستئناف طيران هذا الطراز من الطائرات،  حيث أشار محققون إلى أن خللا برمجيا كان السبب الرئيسي وراء الحادثين المأساويين .