نقل

  سبتمر القادم تسيير جزء من الخط الحديدي السريع بين العاصمة والقباعة

تونس. الكوتيديان- أكد ربيعي المجيدي، وزير النقل، خلال إجابته على أسئلة طرحها النواب بالبرلمان اليوم، أن الأشغال على الخط الحديدي الرابط بين العاصمة والقباعة انطلقت داخل حرم السكة بما يمكن من استغلال الخط تدريجيا علما وانه سيتم استغلال جزء من الخط الذي لا يزال معطلا فقط في منطقة باردو ،خلال سبتمبر القادم .

وأضاف الوزير إن المحكمة الإدارية ألغت في 9 فيفري الجاري ، قرار المجلس البلدي بباردو عدد 5815 المتعلق بإيقاف أشغال انجاز الخط “د” المعطل منذ عدة سنوات بفعل الخلافات مع بلدية باردو بشان مرور القطار السريع بساحة باردو.مبرزا قرب انطلاق الاشغال، ومن ثمة الاستغلال التدريجي والوقتي لهذا الخط.
وأكد في سياق متصل ان المشروع سيتم تنفيذه على مستوى باردو، وفق الصيغة التعاقدية الأصلية وانه لا يوجد تقاطع للسكة مع الطريق وان الحكومة أوصت من خلال اللجنة العليا لتسريع المشاريع العمومية بضرورة انفاذ القانون وسلطة الدولة بشان المشروع وفق الصيغة التعاقدية على ان يتم تشغيل المشروع سنة 2026 .
واستعرض المجيدي أهم اجتماعات اللجنة العليا لتسريع المشاريع التي اقرت بموجب المرسوم عدد 68 لسنة 2022، وخاصة الاجتماع المنعقد يوم 15 ديسمبر 2023 والذي اهتم بمشروع الخط الحديدي السريع “د” الذي ينطلق من العاصمة مرورا ب المنوبية والملاسين والروضة وباردو والبرطال منوبة والبرتقال والقباعة.
وأكد ان اللجنة اتخذت قرار باستئناف الأشغال وان الوزارة استأنفت الأشغال داخل الحرم الحديدي مما يمكن من الاستغلال التدريجي للخط و تشكيل لجنة فنية لمرحلة الاستعداد الوقتي للاستغلال تضم ممثلين عن الوزارة والأطراف المعنية
واوضح الوزير انه قد تم تكوين لجنة فنية صلب وزارة النقل للاستعداد لمرحلة الاستغلال الوقتي في اطار احترام المستلزمات البيئية والعمرانية عند اختيار مسار البنية التحتية.
واردف لقد تم اختيار الفرضية الأنسب آنذاك من ناحية إمكانية الانجاز والكلفة والمحافظة على طابع ساحة باردو وتم إمضاء عقد الانجاز مع مجمع مقاولين وهو ما يعني وفق قوله: “اننا نتحدث عن اشغال وقروض نحن بصدد دفعها منذ التعهد بها .